الطاقة الإيجابية والطاقة السلبية

حفظ البيانات؟
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الطاقة الإيجابية والطاقة السلبية    2015 / 2016

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ana Candy♥
|| عضوهـّ جديّدهـّ ~
|| عضوهـّ جديّدهـّ ~


مشآركآتيَ : 4
تقيّميَ : 0
مكآأنيَ : السعوديه
مخآلفآتيَ : 0

مُساهمةموضوع: الطاقة الإيجابية والطاقة السلبية     2015 / 2016  السبت يوليو 05, 2014 9:02 pm
منذ فترة قرأت عن موضوع الطاقة الإيجابية والسلبية ، للإنسان أو المكان أو الحيوان والأشياء ..
وهو علم يدعى الباراسيكولوجي ، من علوم ما وراء الطبيعة ، هذه العلوم للأسف لا تستند إلى وقائع علمية وإنما إلى مشاهدات وتخمينات يحاول العلماء إثباتها ...

وقد قرأت مواضيع مثيرة للجدل ومضحكة أحيانا ، حول التخلص من الطاقة السلبية في المكان بتعليق برواز خشبي أو سلك نحاسي أو رسم دوائر على مفاتيح الكهرباء ، وما إلى هنالك من حلول تبدو كأنها شعوذة أو سحر ...
وقرأت تعليقات طريفة على هذه المواضيع ..

وللطاقة الإيجابية أو السلبية دور في تقبل شخص ما على الرغم من أننا لا نعرفه أو النفور منه ..
فأحيانا نقابل أشخاص ونحس بالراحة معهم وأحيانا ننفر منهم ،من دون معرفة السبب ..
أو حتى شعورنا بالضيق عندما نزور مريضا في مشفى فنتضايق نحن ، ولكن المريض يسعد ويفرح ..

وقد عزا البعض ذلك للطاقة السلبية أو الإيجابية للشخص ، وقيل كلما كان الشخص مؤمنا ذو مبادئ وأخلاق تكون طاقته إيجابية ، كما أن المرض والحالة النفسية تجعل طاقتنا سلبية ،
ويتضح ذلك بالهالة التي تحيط بالجسم وتسمى الأورا..

وبتدريب بسيط يمكن رؤية الأورا بالعين المجردة أو حتى كميرات خاصة ...
كما عزا بعض علماء الدين الطاقة السلبية إلى الشياطين والجن وابتعاد الشخص عن الإيمان والصلاة والقرآن ..

كان من أول من اكتشف ذلك العالم " هارولد بر" في الأربعينات ، بكشف الأورا حول السحالي ، والعالم الروسي" كيرليان" الذي اكتشف كاميرا كيرليان التي تقوم بتصوير الصور ذات الطابع الكهربائي ..
وقد قامت كاميرا كيرليان بتصوير الهالة حول ورقة شجر ..



و لا شك أن هذا العلم موجود ، وقد اهتمت به الشعوب القديمة ، حتى علماء الدين قد وافقوا عليه باعتبار ارتباطه بقدرة الخالق وبطاقة الكون التي هي مستمدة من طاقة الله تعالى ، وبالجن المذكور في القرآن ...
وأن هذا كله مذكور في كتاب الله .. بل حلول الطاقة السلبية هي بكتاب الله ...

لذلك كان علم الطاقة علم واسع ، ومعرفتهم فيه كنقطة في بحر ..


المهم عزيزاتي هو علم يدعو للتفكر ، طالما أن هذه الطاقة تأتي من المحيط بنا من أشعة كهرومغناطيسبة وكهربائية مع الذبذبات والجو والأجهزة والتكنولوجيا ..

بل وذهبوا لوجود جهاز للطاقة في الجسم كأي جهاز حيوي آخر مؤلف من :



-الهالة.(Aura )



مراكز الطاقة( الشكرات)
-



خطوط /مسارات الطاقة (المريديان)

سألخصها لكن باختصار لأن الشرح يطول ويطول : مع بعض الصور الإيضاحية :

( الصور جمعتها من غوغل لتناسب الموضوع )


الهالة(Aura ):




الأورا : (الهالة): وهي حقل الطاقة الموجود حول جسم الانسان أو أي كائن حي
Electromagnetic field of energy



و التي تتكون من طبقات متعددة . لكل طبقة من هذه الطبقات وظيفة تميزها عن غيرها .
ولكن بشكل عام فأهمية الهالة ككل تتمثل في كونها تحفظ الجسد و خلاياه من الطاقة السلبية في الكون.
فالهالة هي حلقة الوصل بين أجسادنا و بين الطاقة الكونية المحيطة بنا .
تعمل على إدخال الطاقة الايجابية للجسم و منع الطاقة الضارة(السلبية) من اختراق الجسم. .كما أن الهالة بمثابة البصمة للإنسان فلا يوجد إنسان تتشابه هالته مع أي إنسان آخر ، ولون الهالة و كثافتها و شكلها يختلف للشخص ذاته باختلاف حالته النفسية فشكلها يختلف في حال الفرح عنه في الحزن عن الاسترخاء أو الغضب.
كما وإن الحالة الصحية للشخص لها تأثير واضح على هالته...

هذه الصورة للتوضيح :





-الشكرات (Chakra):

. يبلغ عدد الشكرات في جسم الانسان 7 شكرات رئيسة و 22 شكرا جانبية موزعة على جسم الانسان وهي:

شكرا (1): شكرا الجذور
شكرا(2):شكرا العجز وتسمىالقطنية.



شكرا(3):شكرا الضفيرة الشمسية.
شكرا(4):شكرا القلب



شكرا(5):شكرا الحلق

شكرا(6): شكرا الجبين( العين الثالثة)
شكرا (7):شكرا التاج.

فالشكرات تشبه محطات الإرسال و الاستقبال للطاقة. فلو نظرنا الى مواقع الشكرات لوجدناها فعلا في أماكن الغدد الصم الرئيسة و المهمة جدا في جسم الانسان( نخامية –صنوبريةدرقية-سعترية-البنكرياس-الكظرية-تناسلية).

وهذه الصورة للتوضيح :



وهذه الهالة مع الشكرات معا :



خطوط/مسارات الطاقة ( المريديان):

خطوط الطاقة هي قنوات تعمل كناقل للطاقة في جسم الإنسان بحيث تصل الطاقة إلى كل أعضاء الجسم. وهي تشبه الشرايين أو الأوردة التي تعمل كناقل للدم. .تمتد خطوط الطاقة من الرأس إلى القدمين و يبلغ عددها 14 خط لكل خط منها اسم معين واليوم يمكن دراسة هذه الخطوط من خلال علم ال(Energy )



أخيرا عزيزاتي إن صح هذا الكلام ، فبإمكاننا أن نسيطر على طاقتنا ، لتكون إيجابية أيضا ، وليس أفضل من الوضوء والصلاة والقرآن الكريم ، ومن ثم الشعور بالرضى عن الذات فباعتقادي الشخصي بقدر ما نكون راضين عن ذاتنا بقدر ما تكون طاقتنا إيجابية ...


ولا أدري إن كان لدى فراشة ما ،رأي أو تعليق ، أو إضافة ، أو حتى رفض للفكرة بتاتا ...

فقط أحببت أن أطرح موضوعا جديدا لتبادل الآراء والأفكار والمعرفة ..ولخصت ما قرأت بأسلوبي وحاولت أن يكون بسيطا قدر الإمكان حتى يتمكن الجميع من استيعابه ...

وشكرا للجميع


[size=32]بأمان الله [/size]


المصادر :


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

الطاقة الإيجابية والطاقة السلبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: || القــــسم الثقافي .. :: حيآتننآ آلمدرسيہۧ ™-